Algérie : الجزائر العاصمة سياحة أشغال تهيئة وتوسيع المركب العلاج بمياه البحر بسيدي فرج

101
0

Algérie : الجزائر العاصمة سياحة أشغال تهيئة وتوسيع المركب العلاج بمياه البحر بسيدي فرج (Video)

Vidéo Prévisions Météo – النشرة الجوية


Informations

  • Subject : Prévisions Météo
  • Categories : Algérie
  • Chaîne : centurion dz
  • Video Duration : 1:36
  • Video Views : 449
  • Publication Date : 2019-09-28 17:32:02
  • Reviews : 27 likes VS 2 dislikes

الجزائر العاصمة   سياحة   أشغال تهيئة وتوسيع المركب العلاج بمياه البحر بسيدي فرج

Alger – Tourisme thermal / Travaux d’aménagement et d’extension du complexe de thalassothérapie à Sidi Fredj.

كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود، أمس، بأن مجلس مساهمات الدولة خصص 12 مليار دينار لإعادة تأهيل وعصرنة المحطات الحموية الثمانية ومركز المعالجة بمياه البحر بسيدي فرج، ضمن عملية توشك على نهايتها وتشمل تكوين وتأهيل الموارد البشرية العاملة في هذه المؤسسات قصد تحسين مستوى الخدمات.

وجاء تصريح وزير السياحة، خلال إشرافه على لقاء حول السياحة الحموية في الجزائر، نظمه مجمع فندقة سياحة وحمامات معدنية بفندق ”سوفيتال” بالعاصمة، وحضره كل من وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مختار حسبلاوي، ووزير الشباب والرياضة محمد حطاب، إلى جانب فاعلين في القطاع وخبراء أجانب من تركيا ورومانيا.

واعتبر السيد بن مسعود، هذا اللقاء فرصة لتطبيق إحدى توصيات الجلسات الوطنية الثالثة للسياحة التي تنص على تطوير وترقية السياحة الحموية في إطار مندمج ومستدام، مبرزا الأهمية الاقتصادية والاجتماعية والعلاجية لهذا المنتوج السياحي الذي يزداد الطلب عليه على المستويين المحلي والخارجي.

وذكر الوزير، بأن السياحة الحموية تعد من المحاور الأساسية لسياسة التجديد السياحي، تطبيقا لبرنامج الإنعاش الاقتصادي الذي سطره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، مشيرا إلى أن هذه الأهمية تجلت في تخصيص المبلغ المالي المذكور لعصرنة وترقية المحطات الحموية الثمانية ومركز سيدي فرج والتي تربطها اتفاقيات مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأشار إلى أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على تثمين جهود ترقية النشاط الحموي من خلال وضع مخطط عمل لتطوير هذا المنتوج السياحي، مع تحديد التوجهات التي تمكن من هيكلته على غرار تحسيس كل المتعاملين بأهمية المحافظة على الثروة الحموية والاستعمال الأمثل لها، مع تنظيم المهن والحرف على مستوى المحطات الحموية والتكفل بتكوين وتأهيل الموارد البشرية”، معلنا عن فتح النشاط الحموي على السياحة الترفيهية وتحديد النماذج والأساليب العصرية لاستغلال هذه المحطات.

ولدى تأكيده على أهمية منح الفرصة للشباب والنساء للاستثمار في هذا النشاط السياحي أشار الوزير، إلى أن قطاعه وفي إطار تعزيز التعاملات وتبسيط الإجراءات بادر باقتراح تعديل المرسوم التنفيذي 07-69 الذي يحدد شروط وكيفيات منح امتياز استعمال واستغلال المياه الحموية، من أجل الأخذ بعين الاعتبار كل الجوانب التقنية وتلبية متطلبات الجودة والأمن وكذا النظافة.

كما ذكر بما تزخر به الجزائر من إمكانيات حموية معتبرة، مشيرا إلى أن هذا المخزون يتضمن 282 منبعا من بينها 100 منبع قابلة لاحتضان مشاريع حموية، ودعا إلى ضرورة الاستثمار في هذه المنابع التي تم منح 82 منها في إطار حق الامتياز، فيما تم منح 72 منها في إطار إنجاز محطات حموية جديدة من طرف مستثمرين خواص، فضلا عن 10 عقود تم منحها للمؤسسات التابعة للقطاع العام.

في سياق متصل كشف جمال عليلي، مدير الحمامات المعدنية والنشاطات الحموية على مستوى وزارة السياحة، عن وجود 35 مشروعا حمويا في طور الإنجاز على المستوى الوطني، حيث يرتقب استلام 3 أو 4 مشاريع سنويا بهدف ترقية النشاط وخلق مناصب شغل جديدة، وتحقيق الثروة المستدامة والمساهمة في تنمية المناطق الداخلية وتوفير العلاج والاسترخاء باستعمال المياه المعدنية ومياه البحر.

Le saviez-vous ? Portez une attention particulière aux probabilités associées à une prévision météorologique, et ne présumez pas qu’un faible pourcentage est automatiquement mis en place en tant qu’élément de sécurité d’un prévisionniste.

Avant d’envisager votre prochaine prévision météo, n’oubliez pas ceci : Les prévisions météorologiques que vous êtes sur le point de voir sont une estimation éclairée du temps qu’il pourrait faire à un moment et à un endroit donnés. C’est une supposition qui est à la merci de milliers de billions de petits et grands événements que nous ne comprenons pas encore complètement.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here